Connect with us

Actualités

موقف طلبة المعهد يتوضّح من خلال عريضة موجّهة نحو الوزارة

insatpress

Published

on

[simplicity-save-for-later]

بادر طلبة المعهد الوطني للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا بتونس يومي 27 و 28 سبتمبر 2018 بالتوقيع على عريضة موجهة إلى السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي سليم خلبوس، يلتمسون فيها موافقة الوزارة على تمديد عهدة السيد المدير محمد بوسعيد، موضحين موقفهم من تشكيات نقابة الأساتذة و مبينين أسباب مساندتهم للسيد المدير.

و قد قام الطلبة بالدخول في إضراب عن طريق ارتداء الشارات الحمراء مؤكدين مرة أخرى على ثباتهم على موقفهم، حيث حملت العريضة، في غضون يومين، تحديدا 1180 إمضاء و هو ما يمثّل أكثر من 60% من تعداد الطلبة بالمعهد على اختلاف مستوياتهم و اختصاصاتهم، و قد تم إيداعها عشية اليوم بمكتب الضبط المركزي للوزارة.

و تجدر أيضا الإشارة إلى أنّ الكاتبة العامة لنقابة الأساتذة لم تتواجد في المعهد يوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 للإستجابة لما جاء بعريضة العملة و الموظفين، و أنه سيتم يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018 انعقاد اجتماع عام لنقابة العملة بالمعهد الوطني للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا لتدارس بعض المسائل المهنية داخل المعهد.

Share your thoughts

Actualités

انا بتنفس حرية

insatpress

Published

on

[simplicity-save-for-later]

By

ألقت قوات شرطة الاحتلال القبض على « محمود العارضة » و « يعقوب قادري » بعد خمس أيام من البحث. هما اثنان من الأسرى الستة الفارين من سجن  »جلبوع » عبر نفق الحرية.

تمت عملية الاعتقال حسب شبكات أخبار عربية يوم الجمعة جنوب مدينة الناصرة إثر عمليات تمشيط موسعة. والتحق بهما صباح السبت « زكريا الزبيدي » بعد أن تم العثور عليه في مرآب للشاحنات.

وقد نشرت صحيفة « هآرتس » الصهيونية أنّ اعتقال الأسيرين كان نتيجة وشاية تلقتها من عائلة عربيّة بعد أن لجأ الأسرى للعائلة طلبا لطعام.

لكن المظهر الخارجي للأسرين لا يوحي أنّهما أمسكا متلبسين. كما أنّهما ترجلا من سيارة غير رسمية هذا وعلّق الناشط الحقوقي علاء أبو دياب قائلا: » شوي وعي يا عالم … الشباب كان في حدا بهتم فيهم وداير بالو عليه « .

لذلك يشكك كثيرون في صحة رواية هذه الصحيفة، خاصّة وأنّ الإعلام الإسرائيلي اعتاد على هذه الممارسات لضرب الروح المعنوية للشعب الفلسطيني والأسرى المحررين.

عمليّة فرار خرافية، قدمت درسا للعالم أجمع في العزيمة والصمود. حتّى أنّ البعض قارنوها بسيناريو فيلم The Shawshank Redemption لكنها فريدة من نوعها في عيوننا بعيدة عن كل مقارنات.

لا تحولوا النصر إلى هزيمة ولا تشيدوا قضبانا من حديد حول أعناقنا فنحن الّذين نحفر أديم الأرض في سبيل الحرية ونحن الذين نطوع القدر ليستجيب إلى ندائنا.

عجز الاحتلال الفاشي بآلاته وتقنياته وتجهيزاته أن يكبح روح المقاومة رغم الألم الطويل.

ولازالت القوات الصهيونية تبحث عن الأحرار تحت كل حجر وبين كل جدار.

وحتّى إن قبضت عليهم جميعا وطالت اياديها الغاصبة آخر نقطة مقاومة، لن تخمد الأنفاس ولن تهدأ السواعد حتى نسترجع ما سلب منا.

وسنظلّ نحفر.

Écrit par Manel Lassoued & Inès Besrour.

Share your thoughts

Continue Reading

Made with ❤ at INSAT - Copyrights © 2019, Insat Press