Connect with us

Actualités

موقف طلبة المعهد يتوضّح من خلال عريضة موجّهة نحو الوزارة

insatpress

Published

on

[simplicity-save-for-later]

بادر طلبة المعهد الوطني للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا بتونس يومي 27 و 28 سبتمبر 2018 بالتوقيع على عريضة موجهة إلى السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي سليم خلبوس، يلتمسون فيها موافقة الوزارة على تمديد عهدة السيد المدير محمد بوسعيد، موضحين موقفهم من تشكيات نقابة الأساتذة و مبينين أسباب مساندتهم للسيد المدير.

و قد قام الطلبة بالدخول في إضراب عن طريق ارتداء الشارات الحمراء مؤكدين مرة أخرى على ثباتهم على موقفهم، حيث حملت العريضة، في غضون يومين، تحديدا 1180 إمضاء و هو ما يمثّل أكثر من 60% من تعداد الطلبة بالمعهد على اختلاف مستوياتهم و اختصاصاتهم، و قد تم إيداعها عشية اليوم بمكتب الضبط المركزي للوزارة.

و تجدر أيضا الإشارة إلى أنّ الكاتبة العامة لنقابة الأساتذة لم تتواجد في المعهد يوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 للإستجابة لما جاء بعريضة العملة و الموظفين، و أنه سيتم يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018 انعقاد اجتماع عام لنقابة العملة بالمعهد الوطني للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا لتدارس بعض المسائل المهنية داخل المعهد.

Share your thoughts

Actualités

أهلا 2021

Avatar

Published

on

[simplicity-save-for-later]
تشهد الولايات التونسيّة اضطرابات اندلعت على خلفيّة اعتداء عون أمن على راع مرّ قطيعه صدفة أمام مقرّ الولاية بسليانة شمال تونس. وتمّ توثيق هذه الحادثة من خلال مقطع فيديو راج على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتذكّر هذه الممارسات -ونحن نحتفل بالذكرى العاشرة للثورة- بنفس الممارسات والاعتداءات القمعيّة في العهد البائد.
قام المتظاهرون بإحراق عدد من عجلات السيّارات إضافة إلى إغلاقهم بعض الطرقات.
وانتشرت هذه الاحتجاجات في جملة من المناطق والولايات: حيّ التضامن، سيدي حسين، بن عروس، الكاف، سوسة وبنزرت…
ليالي طويلة من الاشتباكات، والكرّ والفرّ بين شباب مزوّد بشماريخ وحجارة من جهة وقوّات أمنيّة خلصت إلى مطاردات ومداهمات وإطلاق قنابل الغاز على المحتجين من جهة أخرى.
تبعتها جملة من الاعتقالات في صفوف الشباب، اعتقالات جاءت للتصدي لأعمال النهب والتخريب الّتي طالت جملة من المحلاّت التجاريّة والبنوك. واعتقالات أخرى كانت على خلفيّة تدوينات بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك!
ويكاد يكون هذا الاحتقان نتيجة حتميّة نظرا للوضع المتدهور الّذي تمرّ به البلاد التونسية على الصعيد الصحيّ والاجتماعي والسياسي.
فقد تطوّر الوضع الوبائي بصفة ملحوظة إذ بلغت حالات العدوى بفيروس كوفيد-19 أكثر من مائة وثمانين ألف حالة -180 ألف -أقرت إثرها رئاسة الحكومة اجراء الحجر الصحي العام لمدّة أربعة أيام يليه حجر صحي موجّه.
وتقدّر منظمة الأعراف في تونس أن الموجة الأولى لوباء كوفيد-19 في البلاد تسبّبت في خسارة حوالي 165 ألف موطن شغل، منبّهة إلى تواصل تداعيات الأزمة الاقتصادية مع النسق المرتفع لانتشار الفيروس.
وأشار عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لوكالة فرانس براس أن حوالي خمس وثلاثين بالمائة -35%-من المؤسسات الصغرى والمتوسطة بالقطاع الخاص على وشك الاندثار إضافة الى أنّ أربعين بالمائة-40%- من شركات الصناعة التقليديّة على وشك الافلاس.
ضف إلى ذلك ارتفاع الدين الخارجي للدولة الذي تجاوز « الخطّ الأحمر  » ببلوغه ثلاثين مليون أورو على حد تصريح رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ.
وعلى المستوي السياسي تشهد الطبقة السياسيّة تخبّطا في ظلّ « الحرب الباردة » بين السلطات الثلاث خاصّة بعد التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي مساء السبت 16 جانفي.
وفي محاولة لتهدئة الأوضاع، أفادت وكالة الأنباء التونسية أن ولاية سليانة عقدت جلسة جهويّة بحضور الراعي المتضرّر وممثلين عن رابطة حقوق الإنسان والنقابات الامنيّة ورئيس منطقة الأمن الوطني بسليانة لاتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة والإحاطة الاجتماعيّة بالراعي وتقديم اعتذار رسمي له.

© Photo de Yassine Gaidi.

Share your thoughts

Continue Reading

Made with ❤ at INSAT - Copyrights © 2019, Insat Press