Connect with us

Actualités

إضراب طلبة الطب: طالب يحكيلكم

Published

on

علاش الإضراب لي عاملينو؟ كطالب طب جاتوا الفرصة بش يحكي نحب نوضح برشا حاجات:

ـ اللي الإضراب مايشملش الجماعة لي شادين الإستعجالي وأقسام الإنعاش وللا لي بش يعملوا العمليات الجراحية الاستعجالية، و اللي مطالبنا موش مادية.
ـ اللي هاذوما من جملة المطالب لي أضربنا عليهم العام لي فات، و الوزارة وعدتنا لي هوما بش يتحققوا في شهر .. هاذا في فيفري 2017..

باهي، شنوما المطالب هاذوم ؟

ـ أول حاجة هي : قانون الأطباء الداخليين و المقيمين واللي قايمة بيهم السبيطارات، اللي يعديو عليك في العيادة الصباح و ترجع للإستعجالي في الليل تلقاهم نفسهم:

الأطباء هاذم ما عندهمش حتى صفة في القانون، ما عندهمش قانون ينظم حقوقهم و واجباتهم. يعني الجماعة لي يخدمو كل شيء وقتلي ‘نورمالمون’ مازالو يتعلموا و لازم الطبة لكبار يشرفو عليهم و يخدموهم كان في إطار أهدافهم التعليمية. معناها القانون هاذا يحمي الطبيب المتربص، يحمي المريض زادة بش ما يعديش عليه طبيب تاعب خاطر ليه أكثر من 24 وللا حتى 48 ساعة ماشافش النوم …

 

– الديبلوم :

في كل دول العالم، بالطبيعة بإستثناء تونس، يكمل 5 وللا 6 سنين قرايا، مبعدها  يعطوه ديبلوم « شهادة وطنية في الطب » و مبعد ينجم يكمل إختصاص و كي يكمل ياخو شهادة ثانية. تو نحكو على بلادنا، لين الخسارة و نعطوهم زوز شهايد. ماهو يقرو من 9 الى 12 عام بعد الباك و أعملو الأطروحة و عام خدمة مدنية في المناطق الداخلية و فلخر نعطيوكم شهادة واحدة في عوض الزوز اللي ياخذو فيهم طبة العالم الكل، واللي هي شهادة ما عندها حتى معنى البرة و مش معترف بيها. معناها هي طريقة غير مباشرة للإستعباد، إنك تحرم إنسان كيفاش يختار يعيش حياتو، تحرمو من ستاجات البرا يفيد بيهم روحو و يرجع يفيد البلاد. للتوضيح اكثر، بعد 10 سنين قرايا،باك+10، بطاقة التعريف متع طالب الطب فيها « عامل يومي » ( « شؤون منزلية » للطفلة)…

ـ عام الخدمة المدنية :

عكس المواطنين التونسيين الكل، مافمش تطبيق لمعايير إعفاء كيما المرأة الحامل و اللي يبدا عندو شكون في كفالتو، يعني طبيبة في شهرها التاسع، طبيب في كفالتو عائلتو.. يبدو مطالبين بيها الخدمة المدنية، معناها الطبيب عندو أقل حقوق مالمواطن العادي. و لي يغيضك أكثر، لي باك+11 يخلص 750د، و تو مايوصلو منهم كان 200د. أي نعم، 200د… لازم يعيش بيها، ياكل، يكري، كان عندو صغار من غير ما نحكي عاد، و يخلص زادة مصاريف علاجو خاطر ما يتمتعش بالتغطية الصحية.

هذا من غير مانحكو على الأوضاع الكارثية للصبيطارات، على دوايات مقطوعة، على معدات جراحية ناقصة، موعد السكانار لي يوصل يبقى حتى 6 شهور، على مريض يعلم بيه ربي منين يجي، و يلقى 30 مريض معاه يستانا 3 سوايع ولا أكثر بش يعدي عند الطبيب المتربص هاكا، بالرغم لي هو ماخذ موعد ليه برشا، هاذا لكل خاطر  الوزارة ما تحبش تعين طبيب اخر غادي

حاولت نختصر برشا ، اما اي إختصار آخر بش يولي تقصير.

 .. للختام ، السيد وزير الصحة جابوه يحكو معاه آمس، سألوه على مطالب الإضراب، اتحفنا بعض العبارات الشهيرة كيما « مستقبلهم مضمون »و « في تونس، مفما كان الباهي »

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
3

Share your thoughts

Actualités

Coup de gueule : I take you, for better for worse, in sickness and in health… then smash your head with an axe.

Published

on

And I take you, for better for worse, in sickness and in health…

That’s what you said to her the day you swore to god that you’ll never harm her.

A Tunisian man, hits his wife with his Audi car, dragging her around 30 meters on the road, then smashes her head five times with an axe.

That’s what we’ve all read in the article that circulated lately online, that’s what some of us could watch in the video recorded by a witness, that’s the shame he brought to his country and his people, but he is just one of many…

Domestic violence, something that authorities take lightly in Tunisia, something that should never be tolerated if you ask me, something so usual, so casual, daily life routine for many Tunisians if you ask around… something ugly..

“policemen and firefighters, who have seen a lot of terrible things, are horrified. The people in the region were shocked and saddened (when they heard about the incident) . This bloody act is particularly cruel in how it unfolded and in its brutality” reported a local magazine in Limburg.

The victim, a teacher, mother of two, killed by her husband after three years of marriage.

That was his solemn vow ladies and gentlemen…

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading
0