Connect with us

À vos plumes

Zodiac signs| الصيد الصنديد

Avatar

Published

on

[simplicity-save-for-later]

صيدهم وسيدهم
وبرايو ديما يفيدهم
الحكمة يقلك أنا
الوهرة و الهمة و الفيانة
يا بخت اللي مالصيد عمل صاحب
ربح كنز ذهب يلمع ماهو شاحب
ايجا يا سيدي خلي نحكيلك
من مزاياه موال نغنيلك
صريح و كلامو صحيح
كان قالك راني وليدها
ماهو يبيع للمراكب في الريح
شجاع و صنديد
معدنو ياقوت ماهوش صديد
يا صيد الصيودة
يعجل أيامك خضرا مقدودة
يا صيد يا صنديد
يجعل أيامك كلها عيد
كيما اخواتو القوس و الحمل
هالبرج ولد النار
كان شكرتو راك عملت آفار
خاطرو يعشق الشكر و البندير
الله غالب في داخلو قلب طفل صغير
ما يغرك العياط و الزهير
كان وديتو و هديتو
يفرح بيك و عقلو يطير
لكني نحذرك و ننذرك
طيبتو و حنانتو لا تغرك
كان شعلت نارو و تغشش
الدنيا تقوم و ما تقعد
شعارو ان شاء الله تخلى و اللي يصير يصير
هاذي حكاية الصيد الصنديد
و ان شاء الله يحيينا الحي و نجي نحكيلكم على برج جديد

Share your thoughts

Hola ... My name is Rim you can Call me Rima ...An English Major ...An art addict ...A reader ...A writer ...I was born to remind people to laugh ,enjoy life,and love each other <3

À vos plumes

بين أحضان سيجارة

Avatar

Published

on

[simplicity-save-for-later]

By

يداه ترتجفان لكنّه لا يعلم أ كانتا ترتجفان من البرد القارص وقطرات الندى المتساقطة على شعره الكثيف ككثافة همومه أم هكذا بدا له. لم يعد هناك فرق بين الواقع والوهم.
غرفته الضيّقة احتوته واحتوت مع وجوده وجدانه.
نظر إلى سيجارته المرتعشة مع ارتعاش يديه ورأى في احتراقها ورمادها حياته الّتي استهلكت يوما بعد يوم وفي دخانها الّذي غمر الغرفة اليأس الّذي غمر فؤاده.
وترك عبق احتراق تبغ أحلامه رائحته على ملامح وجهه. لم يكن فوق طاولته البيضاء التي لوّثت برماد سيجارته سوى قارورة مياه.
طاولته البيضاء كبراءة طفولته وصفاء نيّته الّتي كانت سببا في سجنه هذا. وبقع السواد هي الّتي تركته يتمسّك بالحياة كتمسّك الطلاء بالسطح. هو يعلم جيدا ان السواد مجرّد غطاء يخفي البياض وأنّ البياض هو الأصل ولكن من يهتم …
قارورة المياه كانت نصف مملوءة أم نصف فارغة من يدري؟
ضحك من سخريّة القدر ومن عجرفة مصيره كأنّما الآلهة وجدت في عذاباته متعة.
لم يكترث للقارورة بل اكترث لما بداخلها، مياهها كانت سرّ الحياة ولكنّ هذه الحياة كانت أسيرة تلك القارورة حبيسة مثله.
لم يكن بإمكانه فكّ قيوده إلاّ أنّه وجد في سكب المياه على الأرض تمرّدا.
دع تلك المياه تتحرّر لعلّ في تحرّرها تجد حريتك فلا معنى للحياة بلا حريّة.

Share your thoughts

Continue Reading

Made with ❤ at INSAT - Copyrights © 2019, Insat Press