Connect with us

À vos plumes

التربية الجنسية بين المساندة و التنديد

Published

on

أعلن السيد وزير التربية حاتم بن سالم ،منذ مارس الماضي، عن عزمه إضافة مادة التربية الجنسية في برامج التعليم الابتدائي و ذلك على خلفية نتائج البحث الميداني الذي قامت به مصالح الوزارة، و الذي كشف عن 87 شبهة تحرش جنسي بالتلاميذ. جاء ذلك بعد فاجعة صفاقس، التي شهدت تعرض 20 تلميذا و تلميذة للاعتداء الجنسي من قبل معلم.

و يهدف هذا القرار، الذي سيتم تفعيله ابتداء من شهر جانفي المقبل و حسب البرنامج الذي سنته وزارة التربية و التعليم، إلى تعزيز قدرة الطفل على حماية نفسه و تهيئته للتغيرات الجسدية و الوقاية من العنف الجنسي، و ذلك في سبيل التوعية و الحد من ظاهرة التحرش.
لكن هذا الاجراء لقي ردود فعل انقسمت بين مساند و معارض، فهل سيكون أثر هذه المادة ايجابيا أم انها ستكون وسيلة للانحطاط الاخلاقي عند الاطفال كما يراها البعض؟

تعتبر منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة UNESCO أن التربية الجنسية تلعب دورا هاما في تحضير الأطفال، اذ تهدف الى جعلهم يمتلكون المعارف و القيم التي تمكنهم من إتخاذ خيارات مسؤولة في حياتهم الجنسية و الاجتماعية، لحمايتهم من التحرش الجنسي من جهة و الوقاية من الأمراض المعدية من جهة أخرى، حيث نجد هذه المادة في برامج التعليم الابتدائي في العديد من الدول المتقدمة كألمانيا و بريطانيا.

و نظرا لتفشي آفة الاعتداءات الجنسية على الأطفال و أمام تواتر أحداث التحرش الجنسي في تونس، يعد اللجوء الى المبادرات الجذرية التوعوية الحل الأنسب لهذه الكوارث. اذ تغيب ثقافة و وعي الطفل بخطورة التحرش الجنسي، الذي قد يتسبب له في اضطرابات نفسية ترافقه طوال حياته و فشلا اجتماعياً لا هرب منه، خاصة انه في غالب الأحيان لا علم للوالدين بحالة التحرش بطفلهما لانعدام درايته و فهمه لما حصل له.

و كبادرة هامة منها، و بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق الانسان و منظمة الأمم المتحدة للسكان بتونس و الجمعية التونسية للصحة الانجالبية، تشرع وزارة التربية و التعليم في ادماج التربية الجنسية في محاور التعليم الابتدائي بـ 13 دائرة محلية للتلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15 سنة، لتعد البادرة الأولى عربيا. و يهدف هذا الحل الى تدريب الطفل على حماية نفسه توعيته بأن جسده ملكه وحده.

لكن هذه البادرة الوزارية لقيت رفضا كبيرا من المجتمع، اذ لجأ البعض الى التنديد و السخرية منها و ذلك لبساطة في التفكير و سطحية في التحليل و تشبث بالعادات و التقاليد. في حين شجع البعض هذه البادرة، و من ثم اعتبروا ان برنامجها لايتناسب مع سن الأطفال و خصوصية المجتمع التونسي. و في هذا الخصوص ردت وزارة التربية على هذه الإنتقادات مصرحة من خلال الناطق الرسمي باسمها السيد محمد الحاج طيب يوم الخميس 26 ديسمبر 2019، أن الوثائق التي تم تداولها على شبكة الانترنت مفبركة و اعتبر انها لا تتماشى مع خصوصية المجتمع التونسي، مضيفا أن  » اللجان المختصة تستند في عملها الى معايير بيداغوجية متأصلة في منظومة القيم المجتمعية التونسية « ، كما سيتم عرضها على مختصين في المجالات البيداغوجية و الطبية و النفسية و الاجتماعية لمناقشتها حسب قوله.

إن العقوبات و القوانين التي تجرّم التحرش بالطفل و التي تحميه غير كافية، إذ ينبغي تسليط الضوء على الحلول الجذرية التي تعادلها أهمية، بما فيها التوعية الجنسية للطفل. و يبقى السؤال الأهم: هل ستوفق اللجان المختصة في الوزارة في كتابة برنامج متلائمٍ مع البيداغوجيا و مراعٍ  لطبيعة المجتمع ؟

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
267

Share your thoughts

We write to live.

Continue Reading

À vos plumes

5 Amazing Facts About Dreams !

Published

on

The Dream is an eye-opening, and sometimes a nightmarish, journey to another world related to ours, new faces, new places, mysterious images and many questions but no answers.

Dreams are all of that and much more. Here are 5 Amazing facts about dreams that’ll make you Surprised !

 

Fact #1: You can’t read anything while dreaming, or even tell what time it is  :

Sometimes you are unsure if you are dreaming or not, the easier way is to try reading something. Try to create a book in the dream and read its first lines. Well mostly you will fail and the majority of people can not read in their dreams !

The same goes for time. Each time you try to look at clock and know the time, you will get a different time and it will not be clear. Does that mean that there is no Time in the dreams ? or is Time just a river in the dreams ! Let me know what do you think !

 

Fact #2: Lucid dreaming

There is a whole subculture of people practicing what is called lucid or conscious dreaming.

There are many techniques and ways to learn how to control your dreams. Many people have this skill and can make amazing things like flying, swiming, visiting many places and creating many new dimentions !

Next time, we will talk more about these techniques !

 

Fact #3: Inventions inspired by dreams

As I told you, dreams can be a door to another world. This door is a great source of inspiration and innovation and there are many example among the greatest inventions of mankind :

The idea for Google -Larry Page

Alternating current generator -Tesla

DNA’s double helix spiral form -James Watson

The sewing machine -Elias Howe

Periodic table -Dimitri Mendeleyev

…and many, many more.

 

Fact #4: Premonition dreams

In this case  dreams open a door for the future , there are many people who dreamt about things which happened to them later, exactly as they saw in their dreams !

You could say they got some signs from the future or it might just have been pure coincidence. That’s really interesting . How can they know about their future !

Some of the most famous premonition dreams include:

Abraham Lincoln dreamt of His Assassination

Many of the victims of 9/11 had dreams warning them about the catastrophe

Mark Twain’s dream of his brother’s demise

19 verified precognitive dreams about the Titanic catastrophe

 

Fact #5 Unbelievable sleepwalkers

Sleepwalking is a very rare and potentially dangerous sleep disorder.

It is an extreme form of REM sleep disorder, and these people don’t just act out their dreams, but go on real adventures at night.

If you see someone who has this issue, don’t be afraid and try to wake him up and he will be back to the normal mood. Be careful because He can commit suicide or jump from his window when he is sleeping. So wake him up or make sure that he is back to his bed !

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading
0