Connect with us

Actualités

#619 Consommi_tounsi هاشتاغ يهز مواقع التواصل

Avatar

Published

on

[simplicity-save-for-later]

على غرار حملات النظافة التي شهدتها البلاد التونسية، انطلقت حملات اخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار consommi tounsi، بمعنى استهلك تونسي. وقد بدأت هذه الحملة عبر  مجموعة « فايسبوك » تحمل نفس الاسم، حيث ينادي الشعب باستهلاك بضائع تونسية الصنع التي تحمل الرمز الشريطي 619، نذكر منها Tom و Lilas و  Said و Maestro و Délice و الكثير غيرها …

و قد طفق أبناء هذا الشعب عبر كافة أنحاء العالم يشاركون مشترياتهم التونسية تحت هذا الشعار و يشجعون غيرهم على استهلاك هذه المنتوجات، و ذلك عبر مدحها و مشاركة تجاربهم الخاصة حولها.

كما  شمل هذا الشعار الملبس التونسي الأصيل كالجبة و القشابية و الشاشية و الدنقري، حيث ما انفك التونسيون يشيدون بأصالة هذه المنتوجات، مبرزين مدى اعجاب الاجانب بها.

و تجدر الإشارة أن الهدف الرئيسي لهذه الحملة هو الرفع من قيمة الدينار التونسي ازاء نظيريه الأورو و الدولار، على أمل أن نشهد ارتفاعا للعملة و لو ضئيلا كنتيجة للمجهودات المبذولة في هذه الحملة.

و تفاعلا مع رواد المجموعة، عبّر العديد من المصنعين التونسيين عن مساندتهم لهذه الحملة، معربين عن استعدادهم لتحسين  منتجاتهم و رفع معايير الجودة التونسية.

Share your thoughts

Continue Reading

Actualités

طلبة الطبّ بالمنستير يقاطعون العودة الجامعية

Mohamed Ali Slama

Published

on

[simplicity-save-for-later]

يحبس العالم أنفاسه في الآونة الأخيرة منتظرا تطوّرات الحالة الوبائية. فيم أحرزت تونس نجاحات عدّة في التصدَي للجائحة. وعلى وقع هذه النجاحات, كانت للدولة عدّة تحدّيات, أبرزها آليات ما بعد الكورونا.

بعد أن تمّ الإعلان عن نهاية السنة الدراسية بالنسبة للتعليم الثانوي والإعدادي والإبتدائي, ظلّ أبرز تحدّ هو العودة الجامعية, القطاع الذي يضم أكثر من مائتي ألف طالب موزّعين على كامل الجمهورية. مثّلت ظروف عودتهم, وتفاصيل إستكمال السنة الجامعية محلّ خلاف كبير بين الطلبة وهياكل التسيير في عدّة مناسبات.

في إطار هذا الزخم, أعلن طلبة كلّية الطب بالمنستير من خلال بيان للمنظمة التونسية للأطبّاء الشبّان مقاطعتهم للعودة الجامعية والدورة الرئيسية الحضورية للإختبارات الكتابية ورفضهم للرزنامة المقدّمة من قبل الكلّية. وعبّر البيان عن مطالب الطلبة في عودة جامعية وفق رزنامة تستوفي شروط تكافؤ الفرص وحق الطلبة في فترة مراجعة تكفل لهم إجراء إمتحانات الدورة الرئيسة في ظروف معقولة.

أقرّت الرزنامة المقترحة من قبل كلية الطب بالمنستير إستئناف للدروس الحضورية يوم 18 ماي, الأمر الذي إعتبره الطلبة مخالفا لإجراءات الحجر الصحّي الموجّه في مرحلته الحالية, ذلك أن التنقّل بين المدن لا يزال مقيّدا. كما أعلنت الكلّية أن فترة المراجعة قد أنطلقت بالفعل قبل يومين من تاريخ الإعلان عن الرزنامة أي يوم 11 ماي. وهو ما أعتبره الطلبة إنتهاكا لمبدأ تكافؤ الفرص.

عبّر الطلبة في بيانهم أن برمجة دورة التدارك قبل موفّى شهر جويلية, أي بعد أيام قليلة من الدورة الرئيسية ستمثّل لهم إرهاقا كبيرا وتهديدا لصحتهم الجسدية والنفسية, بما في ذلك من نسق حاد مجتمع مع ظروف خاصّة تشهدها البلاد وسائر بلدان العالم.

وأكّد الطلبة في رسالة مفتوحة إلى السيد وزير التعليم العالي, أنّ التوقّف عن الدروس بشكل فجئي لم يمكّنهم من إستخراج ما يحتاجونه من وثائق للمراجعة والإعداد للدورة الرئيسية, وهو الذي يجعل من فترة الحجر الصحّي الشامل فترة إنكبّ فيها طلبة الطب على معاضدة جهود مكافحة انتشار الحالة الوبائية, لا فترة مراجعة. وطالبوا في الأخير ببرمجة تدارك حضوري للدروس مدّته أسبوعين إبتداءا من تاريخ عودة النقل بين المدن, بالإضافة إلى فترة مراجعة مدّتها أسبوعين يتمكننون فيها من الإستعداد للدورة الرئيسية في ظروف طيّبة, على أن تكون دورة التدارك في شهر أوت أو سبتمبر المقبلين.

Share your thoughts

Continue Reading

Made with ❤ at INSAT - Copyrights © 2019, Insat Press