Connect with us

À vos plumes

غزرة عين

Published

on

34

ما خلت نفسي اقع في عشق حواء ، أتنفس هواها عطرا وأرى وجهها نورا ، يا الاهي اني عاجز مكبَل اليدين اقف امام نفسي و ما عرفت ما أفعل ..

والله اني متيم بعشقها و كل ما ادركتها تبعثرت كلماتي فاصبح في جوارها كطفل حديث الولادة عاجز عن الكلام لكن متامل في جمال من حوله و كانه ملك في احضان امه لا يدركه شر ا .. كيف لا و امه في عينيْه اقوى مخلوقات الكون ..

هكذا انا .. كلَما كنت في جوارك .. و لو لدقائق معدودة .. أنسى نفسي و كلَ همي فأدرك العالم بزاوية اخرى ، بأبعاد اخرى تجعل مني ذاك الوقت في عالم مصغر كل همي فيه ان امعن النظر في عينيك ،

ا وليست عيناك كالقمر في ليلة اختبأت فيها النجوم حياءا من نورك .. ستلاحظين اني اعيد السؤال ليس لسوء سمع ، طبعا لا فالحمد لله خالقي ان وهبني سمعي كي اسمع صوتك ..

انا يا روحي اعيد السؤال لاني كنت فقط انظر اليك ، الى عينيك و الى كل تفاصيل وجهك ، ا و ليس وجهك نورا يضيئ دنياي ..

هل لي ان اضمك ولو لمرة على صدري .. اسمحي لي و لو لمرة .. عساك تدركين قلبا تسارعت نبضاته حبا و حياءا منك .. او روحا تعلقت فيك فأمست سجينة العشق و الهيام .. كلا بل إنك انت روحي .. لا والله قد ماتت كلماتي في صدري .. حتما فقد صعب عليا أن اقول لك بضع أحرف .. اني عاجز على قول احبك .. نعم والله احبك فعشقت فيك جمال الدنيا و ما حولي ..

بقلم محمد الأمين برغودة

Facebook Comments

34

Share your thoughts

Continue Reading

Series of stories

قصر الحكومة بالإنسات | المعارضة

Published

on

By

207

يا سادة و يا مادة يدلنا و يدلكم على طريق الخير و الشهادة.
كيما نقولوا قبل كل حكاية، كي تقرا نحبك حالل مخك مش حاير و تخطف المعنى وهو طاير.
يا حسرة كي كانت أكا الأرض مسكونة و يا حسرة كي كانت حيوطها سخونة… توا في 2080 أرض الجنون المشومة ولات أرض العلم و القراية الدمدومة و ملي ولاو كبارات البلاد الكل يخرجوا من غادي صبحت قصر السلطة و الحكومة، وقرارات البلاد ولات تتاخذ من غادي و الوزرة داخلين خارجين شي عادي و اسمع يلي ماتسمعش : مقر الحكومة صبح في الإنسات و وزرة البلاد غادي قرات.

عاد فتكم بالحديث، عام 2079 تشكلت أول حكومة إنساتية و تم الموافقة عليها من طرف السلطة التشريعية.
و كيما أي حكومة ناجحة و فيها كفاءات لازم تلقا ناس فساد تحب تطيحهم و تحب تبقا من البلاد تقتات.
لوبيات البلاد المرة هاذي تلموا و عملوا في الإنسات عمارة و سماو رواحهم اسم جديد : سماو رواحهم الإدارة.
يحكيو أنو المعارضة الجديدة حبت تعمل للحكومة مكيدة وتخلي البلاد على الازدهار بعيدة أذاكا علاه سكّروا برشا مؤسسات عمومية و ولّاو يكريو فيها للحكومة بالمناسبات تقول وطيّة و طلبوا مقابل بقية المؤسسات زيادة في الشهرية.
و يقولوا زادا أنهم حاولوا يعطّلوا الوزرة في خدمتهم : ماخلاوش وزارة الطيران تصنع طيارات و تجيب طيارين باهين و ماخلاوش وزارة الروبوتات تجيب مستشهرين من الصين و حتى أكثر وزارة تشغّل في الناس قطعوا عليها الماتريال و ماخلاوهاش تكوّن المنخرطين و كل وزارة عندها حكاية و رزمة مشاكل مع هالمعارضين.

يقولوا أنو وقتها الوزرة تفاهموا برشا مرات مع المعارضة الي شعّلت في البلاد حريقة و صحّحوا معاهم عشرين وثيقة و كل مرة كانوا يخونوا الشعب إلي عطاهم الثيقة لكن العدل عمرو ما يبطى دقيقة، و يا نهار إلي يجي و يرتّح الوزرة و البلاد من هالشقيقة.

Facebook Comments

207

Share your thoughts

Continue Reading
0