Connect with us

À vos plumes

تناقض الخالق

Published

on

سألت نفسي يوما عن ما يخالجها، فإمتنعت عن الإجابة. ليس جهلا، اذ انني انا و نفسي عالمتان بمعنى السؤال و مغزاه، و ما قد تكون او لا تكون إجابته.

عن خيانة الوطن قد سُئلت و ليست أيما خيانة، بل هي الخيانة العظمى لوطن حديث الولادة، أودع نفسه بكل طمأنينة بين ذراعي خالقه، غير مبال بعواقب سذاجته.

كان لابد لي من طرح السؤال : كيف يمكن لخالق الوطن أن يخون وطنه؟ و كيف يمكن للوطن هو الأخر أن يتحمل ما قد يصيبه جراء تهور خالقه؟ هل من الممكن ان يكون الوطن وليد علاقة غريزية لا عواطف فيها؟

فمن منظوري التشبيه مباح ومقنع: كيف لأم ان تترك إبنها غير مبالية بما قد يعترضه في الحياة التي هي نفسها عالمة بشوائبها و مخاطرها؟

تناقض الخالق أقلقني و شتت تفكيري. فهو يأمل، اذا ما بلغ وطنه الذروة و كان في اوج عطائه، ان يمن عليه بخيراته و يغمره بما يفرحه وما يحقق له إكتفاءه.

في حين انه تخلّى عن الوطن في اشد المراحل صعوبة: في أول مرض أصابه وكاد يميته، و في أول خطوة إرتقت به عن القاع و الواقع المتسخ، و في أول كلمات نطق بها الحرية و في اول علاقاته الغرامية التي خرج منها خائبا مهموما …

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
3

Share your thoughts

Continue Reading

À vos plumes

غزرة عين

Published

on

By

ما خلت نفسي اقع في عشق حواء ، أتنفس هواها عطرا وأرى وجهها نورا ، يا الاهي اني عاجز مكبَل اليدين اقف امام نفسي و ما عرفت ما أفعل ..

والله اني متيم بعشقها و كل ما ادركتها تبعثرت كلماتي فاصبح في جوارها كطفل حديث الولادة عاجز عن الكلام لكن متامل في جمال من حوله و كانه ملك في احضان امه لا يدركه شر ا .. كيف لا و امه في عينيْه اقوى مخلوقات الكون ..

هكذا انا .. كلَما كنت في جوارك .. و لو لدقائق معدودة .. أنسى نفسي و كلَ همي فأدرك العالم بزاوية اخرى ، بأبعاد اخرى تجعل مني ذاك الوقت في عالم مصغر كل همي فيه ان امعن النظر في عينيك ،

ا وليست عيناك كالقمر في ليلة اختبأت فيها النجوم حياءا من نورك .. ستلاحظين اني اعيد السؤال ليس لسوء سمع ، طبعا لا فالحمد لله خالقي ان وهبني سمعي كي اسمع صوتك ..

انا يا روحي اعيد السؤال لاني كنت فقط انظر اليك ، الى عينيك و الى كل تفاصيل وجهك ، ا و ليس وجهك نورا يضيئ دنياي ..

هل لي ان اضمك ولو لمرة على صدري .. اسمحي لي و لو لمرة .. عساك تدركين قلبا تسارعت نبضاته حبا و حياءا منك .. او روحا تعلقت فيك فأمست سجينة العشق و الهيام .. كلا بل إنك انت روحي .. لا والله قد ماتت كلماتي في صدري .. حتما فقد صعب عليا أن اقول لك بضع أحرف .. اني عاجز على قول احبك .. نعم والله احبك فعشقت فيك جمال الدنيا و ما حولي ..

بقلم محمد الأمين برغودة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
33

Share your thoughts

Continue Reading
0