Connect with us

À vos plumes

هواجس مريم

Published

on

« لم يكن الإنسان سوى كتلة مشاعر، تحركه تارةً تجاه عالمه الداخلي لتحييَ فيه مختلف الأحاسيس من حبٍّ و كرهٍ .. و أطوارٍ عديدة نحو عوالم جديدة، ليبلغ ما تصبو إليه نفسه الطموحة »

هذا ما تُحدِّث به مريم نفسها كلَّ يوم ٍ ..

قائمة الأهداف و الأعمال المتبقية لازالت موجودة، عبارة جديدة تضاف كل يوم لتمحو أخرى، أحلام عظيمة لا يحدّها سوى الأفق البعيد.

لقد تجاوزت الطموح بكثيرٍ. هي تريد أن تبقى هنا، في هذا العالم، بإنجازات لها على صغرها وقع كبير و صدى أكبرُ !

فمثلا تاريخ اليومَ يوافق موعد زيارة قسم الأطفال من مرضى سرطان الرئة. بذلت جهدا كبيرا لإتمام التنشيط ، رغم مظاهر التعب البادية عليها إلا أنّها استمتعت كثيرا بصدى التصفيق و عبارات المديح!

ثمّ عادت لغرفتها في الطابق الثاني من ذات المشفى .. « قسم الأمراض النّفسية « 

أمسكت دفترها الصغير و شرعت بالكتابة ..

« تبدأ رحلة الإنسان متى يدركُ أنه لا وقت للترجي و الإنتظار، كنتُ دائما أنتظركَ لتكون بجواري، ترمم ثقوبا احدثتها الأيام في قلبٍ مكسور، فازداد اتّساعها و لازلتُ أسمع وقع كلماتك أنَّك لن ترحل ..

حسنًا .. يومٌ آخر أعيشه دونك و دون جميع أحبتي. وحدها الهواجس تنتابني، و أحيانا تزعجني كوابيس اليقظة و الأوهام الخفية. إني أرى الموتى و أشعر برعشة الأيادي تعلو جبيني، و إن كان الشعور يبعث في النّفس الخوف و الجزع ، فلا تقلق. أنا بخير!

أحيانا أشعر أنّه سينتهي بي المطاف ميتة من الوحدة، في غابة مقفرة. و لكني أحب الحياة رغم ذلك، لازلت أرسم ابتسامة على شفتي. يخبرني الطبيب كلّ يوم أنه متيَّمٌ بي، و لذلك سيمنحني سببا آخر للبقاء. ألا تجد هذا الأمر لطيفا؟

يقولون أني قريبا سأفقد الذاكرة تماما.  قد تختفي حينها كل الكوابيس المزعجة و لن اصرخ ليلًا بعد ذلك .. أخيرا سأنعم  ببعض الهدوء و السكينة.

إلا أن الممرضة تخبرني أن المعجزات تحصل في كلِّ حين. دعني أخبرك سرّا : لا أريد معجزة هذه المرّة. أريد أن يتحقق الأمر عسى أن يهدأ بالي قليلا.

لا تقلق لن أنساك َ ..

موعد نومي الآن، إلى اللقاء في رسالةٍ أخرى

المُحبة دائما، مريم « 

ليلةٌ أخرى، خواطر و رسائل جُمعت في دفتر صغير. أتصل يوما ما أم ستظل حبيسة الرف؟

بدأت القصة مع عزيز قبل أن تحظى بفرصة التدوين، و انتهت سريعًا قبل أن يستوعب كلاهما أنّها كانت فعلا قصّة حب ..

تشعر مريم بالارق، تقلباتها النّفسية تجعلها مستقيظة دائما. تحاول ان تستلسم لسلطان النوم و لكن عبثًا.

أعادت محاولة الكتابة عسى ان تتخلص من حملٍ يرهقها ..

« قصص الحب الصادقة ، تتعرف عليها فور انتهائها، لتظل منذ ذلك الحين جزءا من مشوارك و تفاصيل يومك و بعض أحلامك.

من نصْدُقُ في حبه لا يمكن للقلب نسيانه و لا للذاكرة تجاوزه. إذ نكتفي إلا بتخيل نهايةٍ سعيدة معه و إن لم نحصل عليها. إنَّنا لا نعتبرها نهاية فعلًا لكل ما نعيشه.

منذ أن علمَ بمُصَابِي لم يتحمل المقاومة .. هرب! إنه فعلٌ جريء رغم ما يوحي به من جبنٍ.

أنت َ لا تستطيع كل يوم أن تزهرَ في حياةٍ شخص لا يملك ُ سوى أن يبتسم بضعَ دقائق في اليوم الواحد، ثم يستسلم لعقده النّفسية و تراكماته العديدة ..

الأمراض النفسية مستعصية الفهم، تأثر على كل من المريض و محيطه الأسري. لعل ما يخفف الوطأة قليلاً أنه لا عائلة لي .. على الأقل لا أشعر بتأنيب الضمير بخصوص هذا الجانب.

أما الوحدة فقد ألفتها، وحدها قائمة أهدافي هاجسي الوحيد للبقاء. ما نفع حياة تغادرها بلا أثر ٍ كأنَّك لم تعش عمرًا ؟ »

 النهاية.

 بقلم آية الكحلاوي

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading

À vos plumes

غزرة عين

Published

on

By

ما خلت نفسي اقع في عشق حواء ، أتنفس هواها عطرا وأرى وجهها نورا ، يا الاهي اني عاجز مكبَل اليدين اقف امام نفسي و ما عرفت ما أفعل ..

والله اني متيم بعشقها و كل ما ادركتها تبعثرت كلماتي فاصبح في جوارها كطفل حديث الولادة عاجز عن الكلام لكن متامل في جمال من حوله و كانه ملك في احضان امه لا يدركه شر ا .. كيف لا و امه في عينيْه اقوى مخلوقات الكون ..

هكذا انا .. كلَما كنت في جوارك .. و لو لدقائق معدودة .. أنسى نفسي و كلَ همي فأدرك العالم بزاوية اخرى ، بأبعاد اخرى تجعل مني ذاك الوقت في عالم مصغر كل همي فيه ان امعن النظر في عينيك ،

ا وليست عيناك كالقمر في ليلة اختبأت فيها النجوم حياءا من نورك .. ستلاحظين اني اعيد السؤال ليس لسوء سمع ، طبعا لا فالحمد لله خالقي ان وهبني سمعي كي اسمع صوتك ..

انا يا روحي اعيد السؤال لاني كنت فقط انظر اليك ، الى عينيك و الى كل تفاصيل وجهك ، ا و ليس وجهك نورا يضيئ دنياي ..

هل لي ان اضمك ولو لمرة على صدري .. اسمحي لي و لو لمرة .. عساك تدركين قلبا تسارعت نبضاته حبا و حياءا منك .. او روحا تعلقت فيك فأمست سجينة العشق و الهيام .. كلا بل إنك انت روحي .. لا والله قد ماتت كلماتي في صدري .. حتما فقد صعب عليا أن اقول لك بضع أحرف .. اني عاجز على قول احبك .. نعم والله احبك فعشقت فيك جمال الدنيا و ما حولي ..

بقلم محمد الأمين برغودة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
33

Share your thoughts

Continue Reading
0