Connect with us

Actualités

un SMS pour SOS : من حملة فايسبوكية إلى مبادرة وطنية

Raed Abdelfattah

Published

on

« المفتي قدر زكاة عيد الفطر بدينار و700 مليم للفرد.
هيا يا tunisie telecom يا ooredoo يا orange تفاهمو مع جمعية sos قرى الأطفال وخرجولنا رقم موحد نبعثولو الكل بش نمنعوا الصغار الي مهددين بأنه يتم غلقها!

من فضلكم الناس الكل الي موافقة تحط الهاشتاغ على حيوطها

#un_SMS_pour_SOS »

كانت هذه الأسطر كفيلة بإثارة استحسان عدد كبير من التونسيين، الذين لم يبخلو بدعم هذه البادرة الطيبة بالنشر على حساباتهم الخاصة.

من الجدير بالذكر أن صفحة الفايسبوك « الاقتصاد بالفلاقي » كانت أول من دعا التونسيين إلى التضامن مع هذه الفكرة عبر إدراج الوسام (Hashtag) التالي  « un_SMS_pour_SOS# » عند نشر أي نص يدعم هذه البادرة. وقد ثمن كل من مفتي الجمهورية ووزارة المرأة والطفولة والمسنين هذه الحملة، داعين عموم التونسيين إلى توجيه زكاتهم إلى قرى الأطفال فاقدي السند.

كما تجدر الإشارة إلى أن تمويل الجمعية التونسية لقرى الأطفال SOS يتم بأساس عن طريق الدعم المادي الذي توفره الجمعية العالمية عبر :

– الهبات، والتي تمثل 60% من هذا الدعم

– الكفالة العالمية

هذا وتضم الجمعية العالمية 136 بلدا عضوا، وكانت قد أعلنت منذ سنة 2014 أنها سترفع الدعم بصفة جزئية عن 33 دولة بحلول سنة 2019 عبر إيقاف الهبات. و قد شمل هذا القرار البلاد التونسية  نظرا للسمعة الطيبة التي كسبتها الجمعية التونسية لقرى الأطفال SOS طيلة ال35 سنة التي استمر فيها الدعم العالمي، وباعتبار أن الاقتصاد التونسي بصدد تحقيق شيء من النمو.

وكاستجابة للحملة التي أطلقها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كان فريق عمل فقرة الماتينال بإذاعة شمس اف ام قد تكفل بالتنسيق بين جميع الأفراد المعنية عبر الاتصال بكل المتداخلين في العملية، والوضعية إلى حد الآن كما يلي :

– كافة مشغلي الاتصالات بتونس مستعدون لدعم الحملة عبر توفير رقم موحد للتبرعات والتنازل عن عمولتهم فيها.

– الهيئة الوطنية للاتصالات موافقة وجاهزة.

– الكتابة العامة لرئاسة الحكومة موافقة على المبدأ والجمعية الوطنية لقرى الأطفال تقدمت بالمطلب لدى مكتب الضبط منذ يوم أمس الموافق ل30 ماي 2019.

– العملية ستتم بتنازل الدولة والهيئة الوطنية للاتصالات عن أي أداءات على التبرعات.

– قيمة الإرسالية الواحدة ستكون دينارا.

ختاما، وفي انتظار الترخيص لانطلاق حملة التبرعات من قبل رئاسة الحكومة، تجدر الإشادة بوعي المجتمع المدني التونسي الذي ما انفك يبرهن عن تضامنه وتآزره مع جميع أطيافه في الأزمات والفترات الحرجة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading

Actualités

براكاج يقتل

Published

on

By

تونس تبراكي تونس

إثر الثورة التونسية ومع التصريح بالحق في حرية الإعلام والصحافة، كشفت عديد النقاط السوداء للبلاد التونسية.

هي في الواقع ظواهر انتشرت وتفاقمت خصوصا مع الانتقال الجذري السياسي والاقتصادي والاجتماعي أو ما يعرف بالمرحلة الانتقالية التي رافقها اختلال القطاع الأمني التونسي؛ وأشهرها « البراكاجات ».

ما معنى « براكاج »؟ وما مدى خطورته؟

« براكاج » وهو السرقة باستخدام العنف يتمثل في اعتداء جسدي مادي(خسائر مادية، جروح، كسور، وحتى الموت…) يعقبه آخر نفسي(الخوف، الهلع…). عادة ما يكون هذا النوع من الجرائم غير مخطط له ضد شخص ما بعينه بل يبنى على وجه الصدفة، ف »البركور » أو « البركاجور » تكون نيته افتكاك ممتلكات المجني عليه عند رؤيته مارا بالصدفة في أي وقت من اليوم، على الطرقات وخاصة النائية منها او في محطات النقل وأحيانا قرب مراكز الأمن.

تعد هذه الظاهرة أحد كوابيس المواطن التونسي حاليا وتزايدها مرتبط بتزايد ظاهرة العنف في مجتمعنا التونسي، إذ يصف المختصون الدولة بأنها تعاني من استفحال العنف الشديد.

يصرح بأن نسبة الإناث المجني عليهم غالبا ما تفوق تلك لدى الرجال في العديد من المناطق نظرا لضعف قدراتهن البدنية مقارنة بالذكور (عموما) ولامتلاكهن للمصوغ الثمين.

يمكن تبرير هذه الظاهرة بتفاقم البطالةأو الفقر أو الضروف الصعبة للعديد من الشباب وحتى الكهول إذ يجدون أنفسهم في وضعيات مادية صعبة مع إنغلاق كل أمل في تحسينها فيلجؤون إلى خيارات أسهل لكنها تكلف غاليا للمعتدي وأيضا للمعتدى عليه.

خلال الفترة الماضية، ارتبطت « البراكاجات » بسلسلة من أعمال القتل، إذ يستظهر الجاني بسلاح أبيض يستعمله للتهديد وقد يتمادى فيجرح أو يضرب أو يقتل. وتتوفر لنا عدة أمثلة في هذا السياق واردة في وسائل الإعلام والجرائد (جريدة الشروق مثلا) أهمها:

– مقتل التلميذ محمد علي القنوني ابن 15 سنة في معهد بوقطفة بسيدي حسين بالعاصمة بعد تعرضه للطعن من قبل طفلين لم تتجاوز أعمارهما 16 سنة تسللا للمعهد وقاما بطعن الضحية 4 طعنات استقرت إحداها في قلبه. ورغم محاولات إسعافه من قبل الأطباء في مستشفى شارنكول إلا أنه توفي يوم 30 سبتمبر تاركا لوعة لدى عائلته وزملائه وأهالي سيدي حسين الذين طالبوا بوجوب حماية أبنائهم التلاميذ من العناصر الإجرامية التي تتردد على المعاهد وتحدث الفوضى والبلبلة.

– مقتل رئيس الجالية الإيفوارية فاليو كوليبالي في منطقة سكرة من ولاية أريانة، بعد تعرضه إلى « براكاج » على يد مجموعة من المنحرفين تم القبض عليهم.

– كما تعرضت فتاة تبلغ من العمر 25 عاما، وتدرس بإحدى الجامعات بالخارج، بجهة المنزه السادس من ولاية أريانة إلى عملية « براكاج » من طرف نفرين، قاما بافتكاك هاتفها وجرحها بسكين حلاقة، وحسب مصدر أمني فان الفتاة تقدمت إلى مركز الأمن بالمنزه السادس وأبلغت عن الحادثة، وكانت في حالة نفسية سيئة.

– وسجلت حادثة أخرى خطيرة إذ تم استهداف سائق سيارة أجرة على يد مجموعة من قاطعي طرق، مما أدى الى مقتله، وتعرض عدد من سائقي سيارات الأجرة إلى عمليات سطو في عدد من مناطق الجمهورية.

– وقد جدت يوم 9 ديسمبر 2018 جريمة قتل بجهة صلامبو بالعاصمة، بدافع السرقة، حيث اقتحم شاب منزل إمراة تونسية أكرانية، وعند تفطنها له، قام بقتلها وطعن ابنتها، وقد نجح الأمن في تحديد هويته والقبض عليه.

– وفي منطقة العوينة بالعاصمة، قتلت فتاة عمرها 21 عاما خلال شهر نوفمبر الماضي (2018)، بعد طعنها من قبل منحرف اعترض سبيلها بغاية سلبها هاتف جوال

و هذا غيض من فيض، فرغم محاولات الأمن لردع الظاهرة، لازلنا نراها تتفاقم شيئا فشيئا وتبث الخوف في قلوب المواطنين.

بلغت نسبة النجاح الأمني في جرائم السرقة والسلب 81 ٪، و 91 ٪ من نسبة قضايا العنف في تونس (التي بدورها توافق 21٪) و قد تم القبض على 40 ألف مورط في قضايا عنف ونشل وسلب خلال الـ10 الأشهر الاولى من سنة 2018.

هل من حل يخلصنا من هذه المعضلة بصفة نهائية؟

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading
0