Connect with us

Actualités

#BoycottBuvette الأسباب و التداعيات

Mohamed Ali Slama

Published

on

انطلقت يوم الاثنين 2019/04/29 عملية مقاطعة لمشرب المعهد (buvette) نظّمها الطلبة بطريقة عفوية.
هاته الحركة الاحتجاجية كانت على إثر تراكم عديد المشاكل والإخلالات التي تعرّض لها العديد من الطلبة والنوادي والتظاهرات خاصّة التي نظّمت خلال الشهر الجاري.
في ظلّ تسارع الأحداث كان لا بد من إعداد مقال يضع النقاط على الحروف ويوضّح للرأي العام الوضع الذي يمرّ به المعهد من تجاوزات كثيرة.

في نهاية كل سنة يمرّ المعهد بسلسلة من التظاهرات الكبرى التي تحتفي بها العديد من النوادي، والكل يدرك ما لها من قيمة في الإشعاع الذي تحمله « الإنسات » على بقية المعاهد والمدارس الوطنية للهندسة، لذا يعتبر الطلبة المساس بسلاسة تنظيمها خطّا أحمر يقف عنده الكل وهذا ما يفسّر الاصطفاف في وجه مسيّر المشرب.
لنعد بالزمن قليلا لنقف عند مجريات الأحداث، انطلق مسيّر المشرب في التهجّم على القائمين على تنظيم الأنشطة الطلّابية بعد أن لاحظ انتصابا لداعمين منافسين له في السلع التي يقوم بترويجها في المعهد مما إعتبارها خرقا للعقد الذي أبرمه مع الإدارة.
ينصّ هذا العقد على حق مسيّر المشرب في احتكار بيع البضائع المكفولة في العقد داخل المعهد وليس الحق في توزيعها، وهذا ما يجعل من توزيع المشروبات و المأكولات بصفة مجّانية ممكنا لجميع الطلبة، وهو المتنفس الوحيد الذي وجده المنظّمون للتظاهرات لعدم توفر الموارد المالية الكافية لتغطية مصاريف التنظيم.

أدّى قيام هذا الأخير بمحاولات لمنع قدوم داعمين للنوادي بهدف توفير المأكولات والمشروبات لرواد التظاهرات في بعض الأحيان إلى تعطيل السير العادي لها والإضرار بصورتها خاصة وصورة المعهد عامة.

وفي سابقة خطيرة قام المذكور أعلاه بالتهجّم على منظمي أحد التظاهرات والداعمين لها بطريقة همجية، حسب وصف شهود عيان، وصلت إلى حد التهديد بتهشيم بعض المعدات و « غلق النوادي الطلابية » والاستعانة بالقوة العامة ضدهم على مرأى ومسمع من الطلبة والمسيرين وزوار المعهد، مما تسبب بحالة من التوتر في مدخل « الإينسات ».

ولد هذا التصرف حالة استياء شديد في صفوف الطلبة والمسيرين وخاصة الزوار المعتادين على حضور التظاهرات المقامة في معهدنا لما امتازت به في نسخها السابقة من حسن تسيير وإشعاع على الصعيد الوطني.

حملة مقاطعة عفوية من قبل الطلبة تحت وسم « BoycottBuvette# » انطلقت على إثر هذه الحوادث المتكررة دخلت أمس يومها الأول في تعبير منهم على رفض هذه الممارسات التي تمس من سمعة النوادي والمعهد ككل.

حملة عبرت عن مدى الوعي والقدرة على ضبط النفس اللذان يتحليان بهما طلبة المعهد أمام التصرفات العدوانية والمصاعب التي يتعرضون لها في سبيل إشعاع « الإنسات » وطنيا ودوليا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
345

Share your thoughts

لم أرغب يوما في الكتابة. هي فقط وسيلة للنسيان.

Actualités

Coup de gueule : I take you, for better for worse, in sickness and in health… then smash your head with an axe.

Published

on

And I take you, for better for worse, in sickness and in health…

That’s what you said to her the day you swore to god that you’ll never harm her.

A Tunisian man, hits his wife with his Audi car, dragging her around 30 meters on the road, then smashes her head five times with an axe.

That’s what we’ve all read in the article that circulated lately online, that’s what some of us could watch in the video recorded by a witness, that’s the shame he brought to his country and his people, but he is just one of many…

Domestic violence, something that authorities take lightly in Tunisia, something that should never be tolerated if you ask me, something so usual, so casual, daily life routine for many Tunisians if you ask around… something ugly..

“policemen and firefighters, who have seen a lot of terrible things, are horrified. The people in the region were shocked and saddened (when they heard about the incident) . This bloody act is particularly cruel in how it unfolded and in its brutality” reported a local magazine in Limburg.

The victim, a teacher, mother of two, killed by her husband after three years of marriage.

That was his solemn vow ladies and gentlemen…

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading
0