Connect with us

Actualités

علاش وشنوة رابحين؟#BoycottBuvette

Raed Abdelfattah

Published

on

اليوم حديثنا منا فينا، حديثنا على مشكلة كبيرة برشا مرو بيها المنظمين متاع أي événement صار في الINSAT المدة الأخيرة .. أما إلي صار آمس يلزموا يكون هو النقطة إلي تفيض الكاس وتخلينا الناس الكل كطلبة ناقفو يد وحدة باش نحطو حد لهالمشكل .. على خاطر les clubs هوما أعظم حاجة في الفاك ويلزم أي عبد يحب يحطلهم العصا في العجلة نوقفوه عند حدو …

تو خلينا نبداو بسرد الوقائع .. المشكلة بدات بالطلعة الجديدة إلي طلعتلنا بيها السنة الbuvette العزيزة متاع فاكنا وإلي هي إنهم متفاهمين مع الإدارة في عقد الكراء إنهم هوما الوحيدين إلي يحقلهم بيع المأكولات والمشروبات داخل حرم المعهد .. يعني بلغة أخرى عندهم الexclusivité في الشي هذا وحد ما عندو الحق ينافسهم فيه داخل الINSAT. أما السؤال الوجيه إلي يطرح نفسو تو وإلي أكيد تبادر لأذهانكم أعزَائي القرَاء هو : « علاش الطلعة هاذي ما طلعولنا بيها كان السنة رغم إنهم كاريينها الbuvette من شهر فيفري 2018؟ »

حاصيلو نرجعو لموضوعنا .. الexclusivité هاذي الفترة الأخيرة تسببت للles clubs في برشا مشاكل مع السيد إلي كاري الbuvette إلي ولا يعمل مشكلة وعركة مع أي sponsor يجي يعمل stand في الفاك يوزع فيه أي ماكلة والا أي مشروب، ويتلز بالطبيعة الsponsor يروح مطرد مالفاك وتجي الحكاية مباعد في وجوه الطلبة والévénement بصفة خاصة، مما يزيد يصعب عليهم في les éditions الجايين إنهم يلقاو ممولين.

نجيو تو للحكاية إلي صارت أمس في الAeroDay، السيد مولى الbuvette جا عمل بالطبيعة عركة للsponsor المسؤول على توفير فطور les particiants والSTAFF، إلي أصلا كان موقف كميونتو قدام الفاك وما خذاش حتى stand في الhall كيما بقية les sponsors بعد ما نبهو عليه جماعة الAeroDay باش ما يدخلش للفاك تفاديا لأي مشاكل مع الbuvette .. ورغم هذا الكل ماسلموش، وياريت الحكاية وقفت عند مجرد عركة وتطريدة! السيد تمادى لما أخطر من هكا وعمل فضيحة قدام الفاك وسب وشتم قدام العباد الكل، STAFF وزوَار .. كبار وصغار ووقَف كرهبتو قدام باب الإينسات!

وما وقفش لهنا السيد، كمل بعد هالعركة طلع للsalle de lecture يتفقد في سطولة الزبلة غادي، وكيف لقى فيهم des goblets متاع قهوة عمل عركة ثانية للSTAFF .. مع العلم إنو القهوة هاذي البعض منها جابوها أعضاء الهيئة المنظمة للAeroDay على حسابهم وحتى sponsor ماهو مسؤول على توفيرها!

تي برا ميسالش خلينا نفترضو إنو جماعة الbuvette عندهم الexclusivité في بيع المأكولات والمشروبات في الفاك، ماهو أصلا ما يخدمش بالأحد! والفلوس إلي شتدخلو من عند المشاركين والزوَار وحتى الطلبة الحاضرين غادي نهار الأحد ما كانتش شتدخلو لوكان مش وجود الévénement .. على خاطر الفاك شتكون مسكرة في الحالة هاكي أصلا! حاصيلو، الأمر هذا إن دل على شيء فإنو يدل على جحود وطمع وكبر كرش السيد هذا إلي لولا les événements إلي منظمين بالأحد ما كانتش بش تجيه خبزة ماهيش عالبال ..

نعترف إنو المقال هذا ما تحليتش فيه بحتى طرف من الحياد إلي يقتضيه العمل الصحفي أما هذا كلو خاطر الشي هذا بالحق يلزم يستفزنا كطلبة باعتبارو يمس les clubs إلي هوما le bijou de l’INSAT وبلا بيهم نعرفو كيفاش شتكون الفاك .. النوادي هاذي ولات تواجه في برشا تضييق في خدمتها وتنظيمها للتظاهرات ملي شدت الإدارة الجديدة والأمور ماشية في ثنية ما تعجبش جملة.

لكلنا نعرفو الطلعات و الهبطات إلي مر بيهم المعهد الفترة الاخرة و لكلنا نعرفو إلي بطريقة أو بأخرى تصرفاتنا أحنا زادا تأثر بطريقة كبيرة في سير الأمور، أما أهم حاجة لازمها تكون في سلم أولوياتنا كطلبة هي الوقوف في صف les clubs إلي أحلامنا تكبر فيهم، إلي بفضلهم اسم الإينسات بقى ديما الفوق مع الجامعات المرموقة في تونس الكل … هاكا علاش يلزمنا الناس الكل كطلبة في المعهد نقاطعو الbuvette الفترة هاذي الكل، إلي أصلا أسوامها أغلى من الحوانت والقهاوي إلي البره، حتى تتحل هالمشكلة والتضييق على les clubs يتنحى وما عادش تصير فضايح كيفما هكا ..

الأمور الكل بين يدينا لذا نصبرو مع بعضنا وناقفو الناس الكل يد وحدة …

BoycottBuvette#

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
212321

Share your thoughts

Actualités

Solving Oceanic Plastic pollution with bacteria.

Published

on

By

It’s common knowledge that our survival on earth is threatened by a number of self-caused problems: whether it’s global warming, antibiotic-resistant bacteria or the threat of a third world war, things in short look bleak.

However, there is some hope in establishing a solution to the problem of pollution, more precisely plastic pollution, due to the up and coming duo  Miranda Wang and Jeanny Yao. These 21-year-old undergraduate students have developed a prototype of a bacteria that breaks down polystyrene, a versatile form of plastic that’s used in manufacturing water bottles and yogurt containers, into CO2 and water, a project they first started working on in highschool.

The current version of the process includes using solvents to dissolve the plastic, then enzymes catalyze depolymerization of its base chemicals, which are then consumed and transformed by the bacteria. Wang and Yao envisage sending moving clean-up station to the locations of the plastic, where workers then can load the wasted and wait for it to degrade.

The duo has founded a company called BioCollection in an aim to capitalize on their idea and reach a widespread distribution. The company is targeting the removal of 9 grams of plastic per liter of bacteria and to sell 150 000 liter containers of the bacteria for $20000. While whether the company will prove to be the next Wall Street darling remains to be seen, there are signs of hope as the technology is much easier to implement than the widespread use of biodegradable plastics, version of which existed since the late 1980s and early 1990s, and more effective than similar products such as plastic consuming mealworms. What’s even more promising is that the duo won a total of 5 prestigious Wharton awards from the University of Pennsylvania, hosted their own TED talk, and raised $400 000, all under the age of 21.

BioCollection is not the next Silicon Valley wonder that teenagers aspire to copy one day, it is a company that can prove life-saving in the literal sense, and is the type of company that we ought to seek from the entrepreneurial world.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading
0