Connect with us

À vos plumes

إنصاطير | كهف السرايا المسكون

Published

on

13

يا سادة و يا مادة يدلنا و يدلكم على طريق الخير و الشهادة…

حكايتنا اليوم على جزء كبير في القصر، لا فهمو جن و لا بشر، بلاصة غامضة و ظلام، تهامست الناس و علاها حكاو برشا كلام. حكايتنا اليوم علي يقولو عليه توّا « الأوديتو » و حدّ فيكم ما يعرف حكايتو…

البلاصة الكبيرة هذي بانت في السرايا و تنصبت فيها الشموع و المرايا و تلونت باللون الأحمر و تغطات بش ما يضربش فيها القمر و قامت فيها الغنايات الحزينة و البشر تحبسوا فيها في تركينة… البلاصة هذي هي مذبح الجنون و كيما تعرفوا مادام كثرو الضحايا كان لازم يخصّصولهم بلاصة في السرايا… أذاكا علاه حطّو فيها مسرح كبير فيه يقتلو الغني و الفقير، و حطّو قدّام المسرح برشا كراسي، يتفرّجو علاهم الجنون مادام حياة البشر عندهم ما تسواشي و مدخل من تالي مِنّو يدخّلوا الضحية لي ماعندو إمّالي.

البلاصة هذي لتوا تخوّف العباد و حتى نبّاش القبور ‘القطوس’، خاطر الجنون لتوا يقيموا فيها في الطقوس… يتفاهموا مع كبار البشر الّي متحكّمين في الإنسات المذبح ما يتحلّ للناس العاديين كان وقت التظاهرات و باقي الوقت الجنون فيه تبات و تتنصب غناياتهم و الميت قبل ما يتذبح يقول كلمات. و حتّى وقت « الأوديتو » يبدا محلول للعباد تسري في البلاصة تعييطة ترد النار رماد، تعييطة الجنون ملهوفين على ضحية؛ غني كان ولا حتّى فقير و الحكاية لليوم قاعدة تصير…

تصويرة الكوفارتور: aeroday 2017

Facebook Comments

13

Share your thoughts

Continue Reading

Series of stories

قصر الحكومة بالإنسات | المعارضة

Published

on

By

207

يا سادة و يا مادة يدلنا و يدلكم على طريق الخير و الشهادة.
كيما نقولوا قبل كل حكاية، كي تقرا نحبك حالل مخك مش حاير و تخطف المعنى وهو طاير.
يا حسرة كي كانت أكا الأرض مسكونة و يا حسرة كي كانت حيوطها سخونة… توا في 2080 أرض الجنون المشومة ولات أرض العلم و القراية الدمدومة و ملي ولاو كبارات البلاد الكل يخرجوا من غادي صبحت قصر السلطة و الحكومة، وقرارات البلاد ولات تتاخذ من غادي و الوزرة داخلين خارجين شي عادي و اسمع يلي ماتسمعش : مقر الحكومة صبح في الإنسات و وزرة البلاد غادي قرات.

عاد فتكم بالحديث، عام 2079 تشكلت أول حكومة إنساتية و تم الموافقة عليها من طرف السلطة التشريعية.
و كيما أي حكومة ناجحة و فيها كفاءات لازم تلقا ناس فساد تحب تطيحهم و تحب تبقا من البلاد تقتات.
لوبيات البلاد المرة هاذي تلموا و عملوا في الإنسات عمارة و سماو رواحهم اسم جديد : سماو رواحهم الإدارة.
يحكيو أنو المعارضة الجديدة حبت تعمل للحكومة مكيدة وتخلي البلاد على الازدهار بعيدة أذاكا علاه سكّروا برشا مؤسسات عمومية و ولّاو يكريو فيها للحكومة بالمناسبات تقول وطيّة و طلبوا مقابل بقية المؤسسات زيادة في الشهرية.
و يقولوا زادا أنهم حاولوا يعطّلوا الوزرة في خدمتهم : ماخلاوش وزارة الطيران تصنع طيارات و تجيب طيارين باهين و ماخلاوش وزارة الروبوتات تجيب مستشهرين من الصين و حتى أكثر وزارة تشغّل في الناس قطعوا عليها الماتريال و ماخلاوهاش تكوّن المنخرطين و كل وزارة عندها حكاية و رزمة مشاكل مع هالمعارضين.

يقولوا أنو وقتها الوزرة تفاهموا برشا مرات مع المعارضة الي شعّلت في البلاد حريقة و صحّحوا معاهم عشرين وثيقة و كل مرة كانوا يخونوا الشعب إلي عطاهم الثيقة لكن العدل عمرو ما يبطى دقيقة، و يا نهار إلي يجي و يرتّح الوزرة و البلاد من هالشقيقة.

Facebook Comments

207

Share your thoughts

Continue Reading
0