Connect with us

Actualités

عزّام سوالمية : « نجاحي هو ثمرة الفشل المتكرر »!

Published

on

من منا لم يذق مرارة الفشل في حياته؟

و من منا لم يخامره يوما إحساس مرير بالعجز واليأس في آن؟

بل حري بنا أن نسأل من منا الذي جمع شتات قواه ولملم بقايا أحلامه وأعاد الكرة مرات ومرات وظل صامدا أمام عثرات شتى وعقبات تترى متحرقا لبلوغ هدفه المنشود؟

« عزام سوالمية » كان مثالا للشاب التونسي الكادح الذي صاحبه الإخفاق لسنوات طويلة كانت كفيلة بأن تفتح له أخيرا باب ريادة الأعمال من خلال بعثه لمؤسسة « سويفر » الرائدة في مجال التصرف المالي و الإداري للشركات الصغرى.

أمضى « عزام » سنواته الأولى متغربا في بلدان إفريقية عديدة متنقلا مع العائلة بحكم طبيعة عمل والده، إلا أنه خيّر العودة إلى مسقط رأسه تونس في سن الثمانية عشر معولا على نفسه لتنطلق رحلة العمل كصانع مرطبات، عامل في مدجنة، تاجر، ناقل بضائع .. لينتهي به المطاف كعامل بحظيرة أولى للفحم و ثانية للخرسانة.

لاقى عزام مشاكل إدارية جمة من الناحية المالية مع كثرة المزودين والحرفاء وتتابع الصكوك والفواتير فعمد إلى صديقه ـ مهندس برمجيات – لتطوير منصة ذكية لتحسين التصرف المالي والإداري وتغطية كامل حسابات الشركة.

تطورت المنصة شيئا فشيئا لتتلاءم مع مختلف الشركات الأخرى في معالجة مشاكل المصاريف والمداخيل مع إضفاء أحدث التقنيات التكنولوجية ووضع استراتيجية عمل تهدف إلى تسهيل التعامل المالي خاصة للشركات الصغرى قصد تحسين المردودية.

فريق عمل كامل متكامل يحوي أكثر من 9 مهندسين قادوا الشركة نحو هالة النجاح متعاملا مع حوالي 300 شركة في 19 مجالا مختلفا، ليتم اختيارها مؤخرا كأفضل المشاريع في مجلة Jeune Afrique.

رغم الإحباط وعمليات التحيل التي تعرض لها، يواصل « عزام » مجابهة التحديات الجمة التي تضعها الدولة التونسية موجها للشباب رسالة بحروف من ذهب :

 » أمنوا بالفكرة متاعكم و اخلقوا من العجز قوة أتو توصلوا للّي تحبو عليه « 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1

Share your thoughts

Continue Reading

Actualités

#BoycottBuvette الأسباب و التداعيات

Mohamed Ali Slama

Published

on

انطلقت يوم الاثنين 2019/04/29 عملية مقاطعة لمشرب المعهد (buvette) نظّمها الطلبة بطريقة عفوية.
هاته الحركة الاحتجاجية كانت على إثر تراكم عديد المشاكل والإخلالات التي تعرّض لها العديد من الطلبة والنوادي والتظاهرات خاصّة التي نظّمت خلال الشهر الجاري.
في ظلّ تسارع الأحداث كان لا بد من إعداد مقال يضع النقاط على الحروف ويوضّح للرأي العام الوضع الذي يمرّ به المعهد من تجاوزات كثيرة.

في نهاية كل سنة يمرّ المعهد بسلسلة من التظاهرات الكبرى التي تحتفي بها العديد من النوادي، والكل يدرك ما لها من قيمة في الإشعاع الذي تحمله « الإنسات » على بقية المعاهد والمدارس الوطنية للهندسة، لذا يعتبر الطلبة المساس بسلاسة تنظيمها خطّا أحمر يقف عنده الكل وهذا ما يفسّر الاصطفاف في وجه مسيّر المشرب.
لنعد بالزمن قليلا لنقف عند مجريات الأحداث، انطلق مسيّر المشرب في التهجّم على القائمين على تنظيم الأنشطة الطلّابية بعد أن لاحظ انتصابا لداعمين منافسين له في السلع التي يقوم بترويجها في المعهد مما إعتبارها خرقا للعقد الذي أبرمه مع الإدارة.
ينصّ هذا العقد على حق مسيّر المشرب في احتكار بيع البضائع المكفولة في العقد داخل المعهد وليس الحق في توزيعها، وهذا ما يجعل من توزيع المشروبات و المأكولات بصفة مجّانية ممكنا لجميع الطلبة، وهو المتنفس الوحيد الذي وجده المنظّمون للتظاهرات لعدم توفر الموارد المالية الكافية لتغطية مصاريف التنظيم.

أدّى قيام هذا الأخير بمحاولات لمنع قدوم داعمين للنوادي بهدف توفير المأكولات والمشروبات لرواد التظاهرات في بعض الأحيان إلى تعطيل السير العادي لها والإضرار بصورتها خاصة وصورة المعهد عامة.

وفي سابقة خطيرة قام المذكور أعلاه بالتهجّم على منظمي أحد التظاهرات والداعمين لها بطريقة همجية، حسب وصف شهود عيان، وصلت إلى حد التهديد بتهشيم بعض المعدات و « غلق النوادي الطلابية » والاستعانة بالقوة العامة ضدهم على مرأى ومسمع من الطلبة والمسيرين وزوار المعهد، مما تسبب بحالة من التوتر في مدخل « الإينسات ».

ولد هذا التصرف حالة استياء شديد في صفوف الطلبة والمسيرين وخاصة الزوار المعتادين على حضور التظاهرات المقامة في معهدنا لما امتازت به في نسخها السابقة من حسن تسيير وإشعاع على الصعيد الوطني.

حملة مقاطعة عفوية من قبل الطلبة تحت وسم « BoycottBuvette# » انطلقت على إثر هذه الحوادث المتكررة دخلت أمس يومها الأول في تعبير منهم على رفض هذه الممارسات التي تمس من سمعة النوادي والمعهد ككل.

حملة عبرت عن مدى الوعي والقدرة على ضبط النفس اللذان يتحليان بهما طلبة المعهد أمام التصرفات العدوانية والمصاعب التي يتعرضون لها في سبيل إشعاع « الإنسات » وطنيا ودوليا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
345

Share your thoughts

Continue Reading
0