Connect with us

Actualités

قائمة جوائز الدورة 29 لأيام قرطاج السينمائية

Raed Abdelfattah

Published

on

شهد يوم السبت الموافق لـ10 نوفمبر 2018 حفل اختتام فعاليات الدورة التاسعة والعشرين لأيام قرطاج السينمائية والذي أقيم بفضاء مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة.

وقد تخلل هذا الحفل الإعلان عن قائمة الأعمال السينمائية المتوجة بجوائز الدورة، إذ توج الفيلم الروائي الطويل « فتوى » للمخرج التونسي محمود بن محمود بالجائزة الكبرى للمهرجان (التانيت الذهبي)، وقد أحرز الممثل أحمد الحفيان جائزة أفضل أداء رجالي، كما فاز الفيلم التونسي « إخوان » لمريم جوبار بالتانيت الذهبي لمسابقة الأفلام الروائية القصيرة، وتوج فيلم « أمل » للمخرج المصري محمد صيام بالتانيت الذهبي للأفلام الوثائقية الطويلة.

وفيما يلي قائمة جميع جوائز الدورة 29 لأيام قرطاج السينمائية المقامة من 3 إلى 10 نوفمبر 2018 والتي حضيت فيها السينما التونسية بنصيب الأسد برصيد أربعة جوائز وتنويه خاص:

   * جوائز المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة:

   التانيت الذهبي : فيلم « فتوى » لمحمود بن محمود (تونس)

   التانيت الفضي : فيلم « يوم الدين » لابو بكر شوقي (مصر)

   التانيت البرونزي: فيلم « مسافرو الحرب » لجود سعيد (سوريا)

   جائزة أفضل أداء رجالي: أحمد حفيان في فيلم « فتوى » (تونس) / جائزة أفضل أداء نسائي: سامنتا موكاسيا في فيلم » رفيقي » (كينيا)

   جائزة أفضل سيناريو: فيلم « سوبا مودو » (كينيا)

   جائزة أفضل موسيقى: فيلم « رفيقي » (كينيا)

   جائزة أفضل صورة: فيلم « مسافرو الحرب » (سوريا)

   تنويه خاص: فيلم « صوفية » لمريم بن مبارك (المغرب)

   تنويه خاص: فيلم « ماكيلا » لماشيري اكوا باهانغو (جمهورية الكونغو الديمقراطية)

   – جائزة الجمهور : فيلم « مسافرو الحرب » لجود سعيد (سوريا)

   * جوائز المسابقة الرسمية للأفلام الروائية القصيرة:

   التانيت الذهبي: فيلم « إخوان » لمريم جوبار (تونس)

   التانيت الفضي: فيلم « بيت لالو » لكلي كالي (بنين)

   التانيت البرونزي: فيلم « استرا » لنضال قيقة (تونس)

   – تنويه خاص: فيلم « بائع الزهور » لشامخ بوسلامة (تونس)

   * جوائز الأفلام الوثائقية الطويلة:

   التانيت الذهبي: فيلم « أمل » لمحمد صيام (مصر)

   التانيت الفضي: فيلم « تأتون من بعيد » لأمل رمسيس (مصر)

   التانيت البرونزي: فيلم « طرس، رحلة الصعود إلى المرئي » لغسان حلواني (لبنان)

   * جوائز الأفلام الوثائقية القصيرة:

   التانيت الذهبي: فيلم  » أصداء » لنيكولا خوري (لبنان)

   التانيت الفضي: فيلم « أمضيت على العريضة » لمهدي فليفل (فلسطين)

   التانيت البرونزي: فيلم « كيدوغو » لمامادو خما غي (سينغال)

   * جوائز العمل الأول: جائزة قناة تي في 5 موند: فيلم « صوفية » (روائي طويل) لمريم بن مبارك (المغرب)

   جائزة الطاهر شريعة: فيلم « صوفية » لمريم بن مبارك (المغرب)

   تنويه خاص: فيلم « فاهافالو » (وثائقي طويل) لماري كليمون سبايس (مدغشقر)

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading

Actualités

#BoycottBuvette الأسباب و التداعيات

Mohamed Ali Slama

Published

on

انطلقت يوم الاثنين 2019/04/29 عملية مقاطعة لمشرب المعهد (buvette) نظّمها الطلبة بطريقة عفوية.
هاته الحركة الاحتجاجية كانت على إثر تراكم عديد المشاكل والإخلالات التي تعرّض لها العديد من الطلبة والنوادي والتظاهرات خاصّة التي نظّمت خلال الشهر الجاري.
في ظلّ تسارع الأحداث كان لا بد من إعداد مقال يضع النقاط على الحروف ويوضّح للرأي العام الوضع الذي يمرّ به المعهد من تجاوزات كثيرة.

في نهاية كل سنة يمرّ المعهد بسلسلة من التظاهرات الكبرى التي تحتفي بها العديد من النوادي، والكل يدرك ما لها من قيمة في الإشعاع الذي تحمله « الإنسات » على بقية المعاهد والمدارس الوطنية للهندسة، لذا يعتبر الطلبة المساس بسلاسة تنظيمها خطّا أحمر يقف عنده الكل وهذا ما يفسّر الاصطفاف في وجه مسيّر المشرب.
لنعد بالزمن قليلا لنقف عند مجريات الأحداث، انطلق مسيّر المشرب في التهجّم على القائمين على تنظيم الأنشطة الطلّابية بعد أن لاحظ انتصابا لداعمين منافسين له في السلع التي يقوم بترويجها في المعهد مما إعتبارها خرقا للعقد الذي أبرمه مع الإدارة.
ينصّ هذا العقد على حق مسيّر المشرب في احتكار بيع البضائع المكفولة في العقد داخل المعهد وليس الحق في توزيعها، وهذا ما يجعل من توزيع المشروبات و المأكولات بصفة مجّانية ممكنا لجميع الطلبة، وهو المتنفس الوحيد الذي وجده المنظّمون للتظاهرات لعدم توفر الموارد المالية الكافية لتغطية مصاريف التنظيم.

أدّى قيام هذا الأخير بمحاولات لمنع قدوم داعمين للنوادي بهدف توفير المأكولات والمشروبات لرواد التظاهرات في بعض الأحيان إلى تعطيل السير العادي لها والإضرار بصورتها خاصة وصورة المعهد عامة.

وفي سابقة خطيرة قام المذكور أعلاه بالتهجّم على منظمي أحد التظاهرات والداعمين لها بطريقة همجية، حسب وصف شهود عيان، وصلت إلى حد التهديد بتهشيم بعض المعدات و « غلق النوادي الطلابية » والاستعانة بالقوة العامة ضدهم على مرأى ومسمع من الطلبة والمسيرين وزوار المعهد، مما تسبب بحالة من التوتر في مدخل « الإينسات ».

ولد هذا التصرف حالة استياء شديد في صفوف الطلبة والمسيرين وخاصة الزوار المعتادين على حضور التظاهرات المقامة في معهدنا لما امتازت به في نسخها السابقة من حسن تسيير وإشعاع على الصعيد الوطني.

حملة مقاطعة عفوية من قبل الطلبة تحت وسم « BoycottBuvette# » انطلقت على إثر هذه الحوادث المتكررة دخلت أمس يومها الأول في تعبير منهم على رفض هذه الممارسات التي تمس من سمعة النوادي والمعهد ككل.

حملة عبرت عن مدى الوعي والقدرة على ضبط النفس اللذان يتحليان بهما طلبة المعهد أمام التصرفات العدوانية والمصاعب التي يتعرضون لها في سبيل إشعاع « الإنسات » وطنيا ودوليا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
345

Share your thoughts

Continue Reading
0