Connect with us

Actualités

إمرأة تفجر نفسها بشارع الحبيب بورقيبة

Published

on

أقدمت « منى قبلة »، ثلاثينية أصيلة ولاية المهدية، اليوم 29/10/2018 على تنفيذ عملية انتحارية، في حدود الساعة الواحدة بعد الزوال و خمس و خمسين دقيقة  بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة قبالة المسرح البلدي، و ذلك عن طريق تفجير نفسها باستعمال حزام ناسف تقليدي حسب ما صرحت به وزارة الداخلية.

و قد أسفرت هذه العملية عن إصابة 8 أمنيين و مواطن، اللذين تم نقلهم إلى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة والمستشفى العسكري لتلقي الإسعافات اللازمة، فضلا عن تسجيل حالة شلل تام في حركة المترو الخفيف.

و أفادت مصادر أمنية أن منفذة العملية، اللتي لقيت حتفها على عين المكان، لا تملك سجلا أمنيا ولم يلاحظ عليها الانتماء إلى تنظيم إرهابي سابقا، كما أنها غير معروفة لدى المصالح الأمنية بالتطرف.

و على ضوء هذه الحادثة، قامت الوحدات الأمنية بتطويق شارع الحبيب بورقيبة و إخلاءه من المواطنين، و إغلاق أغلب المحلات والمركبات التجارية المتواجدة بالشارع، إلى جانب تفتيش أغراض وحقائب المواطنين بكافة الأنهج المتفرّعة. كما تم إلقاء القبض على شخص يشتبه في أن منى قبلة كانت برفقته على متن سيارة قبل دقائق من التفجير، و البحث جاري عن امراة كانت برفقتهما.

و قد تزامنت هذه العملية مع وقفة إحتجاجية نفذتها عائلة الشاب أيمن العثماني (الذي لقي حتفه يوم 21 أكتوبر 2018 برصاصة بمنطقة سيدي حسين السيجومي، خلال قيام دورية ديوانية بحجز بضائع مهربة بأحد المخازن) اعتراضا على اطلاق سراح أعوان الجمارك المتهمين بمقتل الشاب، مما أثار فضول الصحفيين و الرّأي العام خاصة و أن موقع التفجير يبعد حوالي 100 متر من مكان الوقفة.

المصدر: الموقع الإلكتروني لإذاعة موزاييك، الموقع الإلكتروني لجريدة الصريح، الصفحة الرسمية لقناة فرانس 24 على موقع فايسبوك.

صورة الغلاف: شارع الحبيب بورقيبة 29/10/2018 (المصدر: الموقع الإخباري « العربية »)

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading

Actualités

مزال الخير في الدنيا | تونسي يكتشف الماء على القمرة

Published

on

By

في قلب الفوضى والهمجية الي نعيشوا فيها اليوم، في بلاد الي الخبر الحلو ولينا معادش نحكيوا عليه وما نعطيوهش قدر وقيمة كيفما الخبر الخايب .. أي نعم، أكا الخبر الي ما يعديوه كان هو في التلفزة والراديو.

في وسط هذا الكل، نلقاو شبابنا التونسي مشرفنا البرة وهازز أكا العلم اﻷحمر الي برشا توانسة ولاو يراوه مجرد قماش.

الجمعة الي فاتت مهدي البنة تونسي في الناسا أصيل مدينة نابل مختص في علم الفلك .. شاب كيفو كيفنا آمن بحلمتو و نحى كلمة مستحيل من قاموسو. وهو صغير يهز راسو للقمرة ويقول في يوم من الأيام شنعرف انتي شنوة مخبية وشنوة سرك …

بعد ما قرا في الENIT وتحصل على الدكتوراة في علم الفضاء من جامعة تولوز بفرنسا جاء أكا نهار الي اكتشف فيه مع فريق بكلو كفاءات بالتعاون مع عباد من جامعة MARYLAND-BALTIMORE و JOHN HOPKINS الي القمر فيه ماء، وماهوش مجرد جرم سماوي يطل علينا من الليل لليل ونعرفو بيها التقويم الهجري ولا نسهرو تحتها في الصيف ويبدا ياكل فينا الناموس …

اليوم ولينا نعرفوا الي موش كان المريخ فيه الماء، وتحلت بيبان جديدة وأمل جديد للبشرية باش تحل مشاكل الماء الي عندها باعتبارو أساس عيشتنا.

كيفما مهدي اليوم لمع نجمو وحكاو عليه البرة وداخل تونس وهز راية تونس الفوق وكسر الstéréotype متاع التونسي الداعشي اﻹرهابي، فما برشا شباب كيفو يخدمو صباح وليل بش يحققو حملتهم وينجحوا.

نختم المقال هذا بإنو أي عبد ينجم ينجح ويخلط كان يخدم ويكبش ويتعب حتى شيء ما يجي بالساهل.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Share your thoughts

Continue Reading
0